الاثنين، 13 أغسطس، 2012

خائفة

ترى هل تعلم الطفلة أن " طنط الشريرة " هذه  أو " الوحشة " على حسب تعبيرها ماهى الا طفلة أخرى مثلها ولكن الله لم يهبها نعمة الشجاعة والقدرة على المواجهة والتواصل التى حباها هى بها ، فأصبحت خجلى  عاجزة عن التعامل مع أى كائن يمتلك لسانا قد يمضغ سيرتها كذبا وعقلا قد يفهمها خطئا حتى لو كان هذا الكائن لا يزال طفلا. 
هل تعلم أن طنط لم ترد عليها السلام لأنها خائفة.
14/8/2012
رضوى