الخميس، 5 يوليو، 2012

التدوين الموحد

عرف نفسك ؟
 ” ما هو هدفك في الحياة؟.. عليك بالبحث عن هدفك أولاً وعندما تبحث عنه حاول الوصول إليه لتعيش أسطورتك الشخصية ولكن بشرط أن لا تتوقف مهما كانت الظروف”
منذ مدة قرأت هذه الكلمات فى الرواية الشهيرة " الخيميائى" ومنذ ذلك الحين وقد تحولت من فتاة عادية تصحو كل صباح لتذهب الى المدرسة ثم تعود لتمضى الى الدروس الخصوصية ثم تعكف بعدها على دراستها بلا معرفة أى فائدة وأى هدف أرجوه من ورا هذا كله الى مشروع أسطورة شخصية. أسطورة حددت هدفها الذى تبغى الوصول اليه وتحلم يوما أن تكون فى يوم من الأيام . قابلتها وماتزال تقابلها عثرات كثيرة  فى الطريق ، تمكنت من حل بعضها ولا يزال البعض الآخر عالقا ولكنها لن تتوقف أبدا لأنها مؤمنة بأن ارادتها ستجعل الكون كله يتآمر ليحقق لها ما تريد.

من أنا ؟
أنا رضوى صلاح . خريجة كلية ألسن اسبانى دفعة 2012 حاليا مسجلة بدرجة تمهيدى ماجستير.
ما هو هدفى الذى أسعى لتحقيق أسطورتى من خلاله ؟
انه الكتابة . أعشق الكتابة وأحلم يوما ما أن أصير كاتبة مهمة ، أتلمس أرفع جائزة فى  العالم " نوبل" ، تدرس سيرتى الذاتية واعمالى جنبا الى جنب مع كتاب عظام ، يعرف كل شخص يمضى فى طريقه اسمى ويذكر بأننى ساهمت ولو بقطرة فى تغيير حياته للأفضل.

ما الذى فعلته لكى أحقق هدفى حتى الآن ؟
بدأت الكتابة منذ عامى الأول بالجامعة ونشرت مجموعة قصص وخواطر على " النوت " الخاص بصفحتى الشخصية على فيس بوك.
http://www.facebook.com/notes/me/

وعلى عدد من المنتديات مثل منتدى ليلاس
http://www.liilas.com/vb3/t135935.html
http://www.liilas.com/vb3/t109832.html
http://www.liilas.com/vb3/t109832.html
http://www.liilas.com/vb3/t109832.html


ومنتدى روايات :
http://rewayat2.com/vb/showthread.php?s=438f51bb85178530b3963f69fe56b8d3&p=795210#post795210


ثم نشرت قصتين فى باب" سنة أولى قصة قصيرة " بموقع بص وطل .
http://boswtol.com/culture/writing-workshop/10/june/20/15682
http://boswtol.com/culture/writing-workshop/10/june/14/15352
ثم نشرت قصة أخرى فى باب " قصة تبحث عن تعليق " فى موقع بص وطل أيضا
http://www.boswtol.com/culture/culture-followup/10/september/30/20471

ثم نشرت قصة وخاطرة فى مجلة رؤية الالكترونية





وخلال سنوات الدراسة كنت عضو مؤسس فى مجلة الكلية باللغة العربية حيث كنت المسئولة عن ادارة المجلة وتحديد الأبواب وتوزيع العمل على بقية المشاركين .
بالاضافة للكتابة فى باب المقال السياسى والتنمية البشرية.

كما كنت عضو مؤسس بمجلة قسم اللغة الاسبانية باللغة الاسبانية ، حيث كنت المسئولة عن قسم القصة بالمجلة بالاضافة للمشاركة فى اعداد قسم ثقاقات الشعوب المختلفة.

وشاركت فى مسابقة القصة القصيرة التى ينظمها المركز الثقافى الاسبانى بقصة "الرسائل  las cartas " 
http://www.facebook.com/notes/roody-salah-rashed/las-cartas/420956149672

كما شاركت فى كتابة وتمثيل مسرحية باللغة الاسبانية عن مشاكل الشباب فى مصر.

وشاركت فى مسابقة فنون أون لاين للنشر على الانترنت بثلاث قصص.


ثم شاركت بقصة ومقال سياسى فى مسابقة كتاب 100 تدوينة الثانى وتأهلوا خلال 

المرحلة الأولى للمسابقة .



رابط القصة




رابط المقال



وشاركت فى الكتاب الالكتروني " جراح الياسمين " بقصة الطريق الى العرش"
http://www.facebook.com/events/468511086493351
عضو  فريق القلم الحر للقصة

ومشاركة فى مجلة مصر الأدبية الالكترونية تحت التأسيس
http://www.facebook.com/groups/403630059702364/408578132540890/?notif_t=group_activity

وقد شاركت بقصة " طبقين جيلى " فى الكتاب الالكترونى " علبة ألوان "
http://www.facebook.com/pages/%D8%B9%D9%84%D8%A8%D8%A9-%D8%A7%D9%84%D9%88%D8%A7%D9%86/235086863259541

وحاليا مشاركة بقصة " طبقين جيلى " و " شهيد الصندوق " فى كتاب " صندوق ورق " الذى سيصدر قريبا عن دار ليلى للنشر والتوزيع .


http://www.facebook.com/KtabSndwqWrq?ref=hl

وأشارك فى تطوير جروب " Blogger " الخاص بالمدونين.
http://www.facebook.com/groups/BloggersPlace/357708814314768/?notif_t=group_activity

وأمتلك هذه  المدونة " حكايات" مساحتى الحرة للتعبير.


ما أكثر ما يميز شخصيتك ؟
صعب أنه الواحد يحدد بس متهيألى طبقا لآراء الأصدقاء  انى شخصية حساسة ومحبة لمساعدة الناس والوقوف بجانبهم ، طموحة ، ذكية ، عصبية ، طفلة الى حد ما ، عندى نزعة سخرية من كل شىء ، مش ناس كتيرة بتفهمنى وصعب ان حد يفهمنى بسرعة .

ما هى أهم نقطة تحول فى حياتك ؟
لا يوجد نقاط كثيرة . ولكن قراءة رواية " الخيميائى" لباولو كويلهو كانت نقطة تحول فى حياتى لأنها من أدخلتنى قسم اللغة الاسبانية ومن عرفتنى كيف أصنع من نفسى أسطورة شخصية.

كيف دخلت الى عالم التدوين ؟

لم أدخل اليه منذ وقت طويل ، فلازلت حديثة العهد به . ولكنى كنت دوما اتمنى ان امتلك نوت بوك الكترونية اكتب فيها كل ما اريد بحرية .

ما اسم مدونتك ولماذا اخترته ؟
اسم مدونتى " حكايات"  . اخترت الاسم ده لانه معبر عن عالمى الداخلى والخارجى. فكل ما اعيشه ويحدث من حولى هو مجموعة منفصلة او متصلة من الحكايات .
وكذلك عالمى الداخلى واحلامى وطموحاتى جميعها سلسلة لا متناهية من الحكايات.
كما أن أكثر شىء احبه فى الحياة هو قراءة الحكايات وأكثر شىء يحسسنى بالراحة ويسعدنى ويخلق لى أجنحة هو كتابة الحكايات.

صف مدونتك ؟
(الحياة ليست ما نعيشه، بل ما نتذكره ،وكيف نتذكره، لنرويه )
هكذا قال ماركيز فى سيرته الذاتية " عشت لأروى"
وأنا أيضا أعيش لأروى وهذه المدونة هى دفتر المذكرات الذى أروى فيه الذكريات والمواقف التى تستوقفنى لأعيش حياة أخرى كما قال الكاتب العظيم .
حياة بالرواية تتعدد لمئات الحيوات . 

من أكثر ثلاث شخصيات أثروا بك من داخل عالم التدوين ومن خارجه ؟
د أحمد خالد توفيق الذى تعلمت من كتاباته روح السخرية.
د عماد ذكى  ذو الكتابات الرائعة التى تلمس الاحساس وتنقد غابة الواقع.
باولو كويلهو الذى جعلنى أعصر دماغى فكرا وأؤمن بأن لكل انسان اسطورته الشخصية  ولو اراد تحقيقها فالعالم كله سيتضافر لتحقيقها وأدخلنى قسم اللغة الاسبانية.

ما هى طقوسك الخاصة عند الكتابة ؟
الانفراد بالنفس - الهدوء- القراءة المسبقة

ما هو الأسلوب المفضل لك فى الكتابة ؟
الفصحى والعامية معا حسب ما تقتضى طبيعة الموضوع.

فى رأيك ما أهم ما يميز تدويناتك ؟
السخرية والبساطة.

ما هو تقييمك لعالم التدوين فى الفترة الآخيرة ؟
لا أستطيع الحكم لأنى لازالت ضيفة جديدة على هذا العالم


اختر اقرب تدويناتك الى نفسك وضع رابطها وحدثنا عنها ؟
 http://hekayat-roody.blogspot.com/2012/06/normal-0-false-false-false.html
تدوينة " أنا لا أصلح للحب " . لأنها تعبر عن رأيى فى موضوع نبحث عنه جميعا " الحب".
 http://hekayat-roody.blogspot.com/2012/07/blog-post_04.html
تدوينة " ذكريات " من القصة المسلسلة " الطريق " لانى استوحيت بعض أحداثها من ذكريات أبى التى كان يحدثنى عنها طويلا.
 
 
استعرض اهم المواقف الغريبة او الطريفة التى صادفتك مع التدوين ؟
لا توجد مواقف كثيرة . ولكنى اتذكر حين نشرت تدوينة بعنوان " تطبيلة " عن موقف نزول المشير بالملابس المدنية الى الشارع ودلالات ذلك. كان هناك من اقترح تمثيلها فى الجامعة ولكن حدث تراجع خوفا من رفض ادارة الكلية.
 
هل أحدث التدوين تأثيرا عليك ؟ وكيف ؟
التدوين سبب لى سعادة لأنه أتاح لى فرصة الكتابة التى تشعرنى بالسعادة فى المقام الأول.
كما أتاح لى فرصة للتعبير عن آرائى فيما يحدث حولى.
وأتاح لى فرصة تنمية مهاراتى الكتابية وتحديد مستواها.
وأطلعنى على كتابات متألقة وجديرة بالقراءة لمدونين آخرين.
 
اختر اى مدون ووجه له سؤال ؟
لا يوجد مدون محدد. ولكن أوجه سؤالا عاما  
ماهو مستقبل تدويناتكم؟ هل ستظل داخل المدونات ام ستنطلق خارجها لتنشر على نطاق أوسع؟
ماهو تصوركم لعالم التدوين فى المستقبل؟
وهل يمكن أن تصبح المدونات يوما ما من وسائل الاعلام المؤثرة فى الشارع المصرى وليس عند جمهور الانترنت فقط؟

وما هو أسلوب النقد الذى تنتهجوه ؟
 
 



ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق